يرجى تفعيل الصوت من أجل تجربة أكثر عمقاً وتأثيراً.
cursor gradient

اليابان

اليابان
© Liam Burnett

ظهرت هانا كيمورا في برنامج تيراس هاوس: طوكيو، وهو برنامج تلفزيوني واقعي حول ستة غرباء، رجال ونساء، يعيشون معاً. انضمت الآنسة كيمورا، وهي مصارعة محترفة، إلى البرنامج في أيلول/سبتمبر 2019، وفي حادثة وقعت في آذار/مارس 2020، اختلفت مع أحد أعضاء فريق التمثيل بسبب إتلاف أحد أزياء المصارعة الخاصة بها. وبعد بث الكواليس الذي تعبّر فيه عن غضبها، تعرضت لسيل من الهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي ذلك الشهر، نشرت صوراً للأذى الجسدي الذي سببته لنفسها وبعض الإساءات التي تلقتها عبر شبكة الإنترنت. وفي أيار/مايو 2020، عُثر عليها، وتقرَّر أنّ وفاتها ناجمة عن حادثة انتحار. وهنا، تشارك والدتها، كيوكو كيمورا، التي أنشأت الموقع الشبكي ⁧⁩rememberhana.com ⁧، وهي مؤسسة لمساعدة ضحايا الاعتداء عبر شبكة الإنترنت، قصة هانا.

تعرّضت هانا للتشهير والسب من جميع أنحاء العالم. وبعد أن حمّلت صورة لنفسها وهي تقطع معصمها على وسائل التواصل الاجتماعي، تلقت هانا مزيداً من الإساءات والشتائم والتعليقات العنيفة. "هذا ذنبكِ"، "لا تتظاهري بأنكِ الضحية" إلخ – دفعتها هذه [الكلمات] بالتأكيد إلى ما هو أبعد من ذلك. لقد شعرت بأنها محاصرة. هانا لم تعُد معنا الآن. ⁧⁩لا يستغرق الترهيب بالوسائل السيبرانية⁧⁩ أو ⁧⁩ التشهير⁧⁩ وقتاً طويلاً حتى يكسر قلوب الضحايا⁧⁩.

”لا يستغرق الترهيب بالوسائل السيبرانية وقتاً طويلاً حتى يكسر قلوب الضحايا.“

كان من المستحيل على هانا أن تتحدث علناً، ففي حالة برنامج تلفزيون الواقع، كان هناك التزام بالسرية... وكانت قد كشفت قبل وفاتها بوقت قصير عن قصص ملموسة عن البرنامج لأصدقائها وعائلتها. وأخبرتني قائلة: "إنهم لا يعاملون الممثلين والممثلات على أنهم بشر". "إنهم لا يملكون قلوباً بشرية."

في حين إنه كان هناك التزامٌ بالسرية، فقد كانت في وضعٍ يمكن فيه أن يؤدي رفع دعوى لمقاضاة الناس بتهمة الازدراء إلى مزيد من التشهير. وما زلنا نرى أنفسنا نتساءل، "كيف كان يمكننا أن نساعدها؟"

التنمّر السيبراني

تمرير إلى الأسفل
© Jeremy Goldberg
Phone frame
broken glass
كانت تتلقى ما يصل إلى 100 رسالة كراهية في اليوم
@HanaKimura أنتِ مقرفة
@HanaKimura عودي إلى حديقة الحيوان
@HanaKimura أنتِ تثيرين اشمئزازي
@HanaKimura سحقاً لكِ
@HanaKimura أنتِ حثالة
@HanaKimura اغربي عن وجهي
@HanaKimura أنتِ لا تتورعين عن إلحاق الأذى بالآخرين والدوس على كرامتهم
@HanaKimura أنت غوريلا غبية ... عودي إلى جبالك
@HanaKimura ألغيتُ متابعتها
@HanaKimura يُرجى ترك العرض
@HanaKimura أسوأ موسم في العرض بأكمله، كل هذا ذنبك
@HanaKimura امرأة متعبة مريضة عقلياً
@HanaKimura مقززة وضعيفة
استُخدم التصوير الفوتوغرافي لأغراض تمثيلية فقط ولا يكشف عن موضوع القصة

التنمّر السيبراني

شكل من أشكال التحرش عبر شبكة الإنترنت وإلحاق ضرر مستمر ومتعمد من خلال التقنيات الرقمية، ويهدف إلى تقويض احترام الذات لدى الشخص المستهدف.

Etsuo Hara/Getty Images
© Etsuo Hara/Getty Images

أرسل إليّ أحد الشباب رسالة اعتذار عبر البريد الإلكتروني، وأخبرني باسم حسابه واسمه وعنوانه. وكان هذا هو الحساب الذي كانت الشرطة تحقق فيه. وقد أمكن التعرف على اسم وعنوان شخص آخر من خلال نظم الاكتشاف المستخدمة في الولايات المتحدة. وحققت الشرطة معه وحاكمته، وأدين آخر بالإهانة [جريمة] وغرامة قدرُها 9000 ين [80 دولاراً أمريكياً].

عندما انتشر هذا الخبر على نطاق واسع، تفاجأ الناس بمدى انخفاض مبلغ الغرامة. وقال كثيرون إنه سيكون من الأفضل قول ما يريدون ودفع الغرامة بلا اكتراث.

⁩لقد أدركتُ تماماً ضرورة وجود قوانين صارمة ضد التشهير؛ إذ أنها تشكّل حينها رادعاً كبيراً⁧⁩. أنا أجمع التوقيعات من جميع أنحاء العالم لعريضةٍ تطالب بتطبيق عقوبة أشد في اليابان.

أود أن يتخذ القادة حول العالم الإجراءات التالية:

  • وضع قوانين وأنظمة خاصة بوسائل الإعلام التي تحرّض على التشهير.
  • تثقيف الناس على نحو معزَّز وأوسع حول كيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • فرض عقوبة صارمة على أنشطة التشهير.
  • تعزيز نظام المنظمات/الأساليب الاستقصائية في ما يتعلق بالتشهير.
  • تبسيط إجراءات الإفصاح عن معلومات المرسل.
  • زيادة المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان و/أو الإضرار بالصحة العقلية.
  • توضيح المسؤولية القانونية مثل الالتزام بحذف المنصة.
  • برنامج دعم الضحايا.
  • ⁩برنامج إعادة تأهيل الجناة⁧⁩.

أصلي كل يوم لكي نحظى يوماً ما بعالم آمن ولطيف عبر شبكة الإنترنت، فأنا لديّ قدر كبير من الخوف والاشمئزاز [تجاه شبكة الإنترنت]، ومع ذلك، كانت شبكة الإنترنت ضرورة لاستعادة شرف هانا. أعتقد الآن أن المشكلة تكمن في كيفية استخدام الناس لها. ومن خلال استخدام شبكة الإنترنت بحب، لن نؤذي أحداً، بل سنتواصل مع الناس ونولّد مناقشات إيجابية، فالأمر كله بأيدينا.

كونوا حذرين من المعلومات المتدفقة عبر شبكة الإنترنت. تحققوا وكونوا أنتم قضاة أنفسكم. من فضلكم لا تتابعوا "الجميع"، ومن فضلكم، لا تنسوا إظهار الحب والاحترام للأشخاص الموجودين على الجانب الآخر من الشاشة.

مع موت هانا، مات قلبي أنا أيضاً، وما أملكه اليوم ليس سوى وقت ضائع يضاف إلى حياتي. وتكريماً لرسالة هانا الأخيرة [عبر وسائل التواصل الاجتماعي]، "ماما، عيشي حياة سعيدة"، فليس أمامي خيار سوى أن أعيش. أريد أن أقضي بقية حياتي أحاول تحقيق عالم يسوده التعاطف، كما كانت هانا تتمنى.

%46

فتيات المدارس الثانوية اليابانيات اللاتي "يتظاهرن بأنهن رجال [عبر شبكة الإنترنت] للتعبير عن أي رأي خوفاً من رد الفعل العنيف".
- فتيات الكشافة اليابانيات
شاهد القصة التالية
Woman Woman

امتلكوا صور أجسادكم على الإنترنت

Bodyright

للنساء والفتيات حقٌّ قاطعٌ في العيش من دون التعرُّض للعنف في جميع الأماكن، بما في ذلك في الفضاء الإلكتروني. تفضّلوا بالاطلاع على مزيدٍ من المعلومات عن حملة bodyright التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان وارفعوا الوعي حول العنف الرقمي.

تعرفوا على حقوق أجسادكم تعرفوا على حقوق أجسادكم
اتخاذ إجراءات إضافية لإنهاء العنف الرقمي عبر شبكة الإنترنت

ما الذي يمكنني فعله غير ذلك؟

بالنسبة إلى شركات التكنولوجيا

اعملوا بشكل أفضل اعملوا بشكل أفضل

بالنسبة إلى المُشّرِعين والمشرفين على إنفاذ القانون

افعلوا الصواب افعلوا الصواب
Close BodyRight
BodyRight

هل نحن في حاجة إلى علامة تتعلق بحق النشر لأجساد
الأفراد؟ ارفعوا الوعي بشأن العنف

تعرفوا على حقوق أجسادكم
أوقفوا العنف الرقمي

اتخذوا إجراءاً

إن وجود عالم افتراضي خالٍ من العنف أمر ممكن. ويدعو صندوق الأمم المتحدة للسكان، وهو وكالة الأمم المتحدة للصحة والحقوق الجنسية والإنجابية، النساء والفتيات في جميع المساحات، بما في ذلك عبر شبكة الإنترنت، إلى العيش دون خوف من العنف أو الإساءة القائمة على النوع الاجتماعي. ويضطلع الجميع بدورٍ في جعل هذا الأمر أكثر من مجرد أمل، بل حقيقة

امتلكوا صور أجسادكم على الإنترنت
Woman Woman
Bodyright

تعلن حملة صندوق الأمم المتحدة للسكان bodyright أن النساء والفتيات يمتلكن أجسادهن وصور أجسادهن وأن مشاركتها بأي شكل من الأشكال دون موافقتهن يعد انتهاكاً لحقوق الإنسان والخصوصية والكرامة والاستقلالية الجسدية.

يرجى توقيع عريضة صندوق الأمم المتحدة للسكان وGlobal Citizen bodyright التي تدعو شركات التكنولوجيا والمحتوى إلى منح أجساد النساء والفتيات نفس الحماية والاحترام باعتبارها كياناً قانونياً محمياً بحقوق الطبع والنشر. يرجى مشاركة الرمز bodyright لإظهار دعمكم للحقوق غير القابلة للتصرف للنساء والفتيات.

تعرفوا على حقوق أجسادكم تعرفوا على حقوق أجسادكم
اتخاذ إجراءات إضافية لإنهاء العنف الرقمي عبر شبكة الإنترنت

ما الذي يمكنني فعله غير ذلك؟

بالنسبة إلى الجميع:

ابذلوا المزيد من الجهد

أي شخص يشارك صوراً حميمة لفتاة بدون موافقتها - حتى لو لم يكن المُشارِك هو الجاني الأصلي - فإنَّه يرتكب العنف ضد المرأة. كونوا أول من يبدأ المقاطعة. هل ترون أشخاصاً يهاجمون شخصاً ما أو يتنمّرون عليه أو يهددونه على الإنترنت؟ لا تنضموا إليهم. انشروا رسائل إيجابية لمواجهة الرسائل السلبية. أبلِغوا عن الإساءة إلى منصة التكنولوجيا. قالت إحدى الناجيات من الهجوم السيبراني إنِّها شعرت بالاهتمام والدعم من الأشخاص الذين دافعوا عنها.

بالنسبة إلى شركات التكنولوجيا:

اعملوا بشكل أفضل

انضمّ صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى مؤسسة الشبكة العالمية في دعوتها لفيسبوك وجوجل وتيك توك وتويتر لمنح الأولوية لسلامة المرأة على الإنترنت، وحمل هذه المنصات على الوفاء بالتعهدات التي قطعتها على نفسها في منتدى جيل المساواة لعام 2021 في باريس. لكن تتوفّر الكثير من المنصات الأخرى. فعلى حد تعبير منظمة «ثورن»، التي تعمل على إنهاء الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت، "لن نحقّق هدف بناء إنترنت آمن حتى تعتمد كل منصة تحتوي على زر تحميل تدابير استباقية للرصد."

بالنسبة إلى المُشّرِعين والمشرفين على إنفاذ القانون:

افعلوا الصواب

وفقاً لوحدة الاستخبارات الاقتصادية، "في 64 بلداً من بين 86 بلداً، يبدو أن وكالات إنفاذ القانون والمحاكم لا تتخذ الإجراءات التصحيحية المناسبة للتصدي للعنف ضد المرأة على الإنترنت". ويتعين أن يعترف المُشّرعون بالطابع المتفشي والسائد للعنف وأن يدعموا الاستجابات التشريعية والتنظيمية التي تُلبي احتياجات النساء والفتيات، بما في ذلك إنشاء هيئات مستقلة للرصد والتنظيم وتوفير الموارد لها. فعلى سبيل المثال، يُعَد مكتب مفوض السلامة الإلكترونية في أستراليا بمثابة نموذج لبلدان مثل كندا والمملكة المتحدة في معالجة مسألة السلامة على الإنترنت. وينبغي ألا يكون السعي إلى تحقيق العدالة تجربة صادمة أخرى.